البحرية الأمريكية تزيد من تواجدها في البحر الأحمر وباب المندب بمدمرتين وسفينة هجومية ومارينز

المساء برس – متابعات خاصة

قالت مصادر للبنتاغون بأنه من المرجح أن يتم إرسال مدمرتين إلى جانب المدمرة “كول” في البحر الأحمر، ستقومان بدوريات على الطرفين المعاكسين للبدن المائي الممتد لمساحة 1400 ميل.

ونشرت صحيفة “ديفينس ون” الأمريكية تقريراً حول الأوضاع العسكرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وقالت فيه إن البحرية الأمريكية وسعت من وجودها في البحر الأحمر، وخصوصا حول مضيق باب المندب وعند المدخل الجنوبي للممر المائي.

وتقول الصحيفة في تقريرها الذي قام بترجمته موقع “المراسل نت” أن سفينة هجومية أمريكية أخرى ستبقى أيضاً في المنطقة وعلى متنها طائرة هجومية وقوات مارينز من الوحدة 11 مشاة بحرية أمريكية.

وبحسب التقرير فإن “المدمرات التي قد تُنشر ستأتي من مجموعة حاملة طائرات “جورج بوش الأب”، والتي كانت تنشط في البحر الأبيض المتوسط ​​في وقت متأخر من 10 فبراير، كما أن المدمرتين (لابون) و (تاركستون) هما جزء من المجموعة التي غادرت ميناء “نورفولك” البحري بفيرجينيا يوم 21 يناير وتتجه الى مقر القيادة المركزية في الشرق الأوسط في مواعيد انتشار منتظمة”.

وتحمل المدمرات أسلحة مضادة للطائرات ومضادة للصواريخ الكبيرة وكذلك تحمل صواريخ كروز وتوماهوك الخاصة بالهجمات البرية.

وحتى الآن لم تقم وزارة الدفاع الأمريكية بتأكيد أو نفي هذه التحركات.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، قال للصحيفة أن “البحرية الأمريكية تحتفظ وبصورة مستمرة بقوة جاهزة للقتال في منطقة الخليج العربي وخليج عمان وبحر العرب وخليج عدن، والبحر الأحمر لحماية التدفق الحر للتجارة والملاحة البحرية وطمأنة حلفائنا وشركائنا وردع أي أعمال عدوانية ضد قواتنا وشركائنا” حسب ما جاء في التقرير.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا