حكومة بن دغر تعترف في اجتماع رسمي بفشلها أمنياً وعسكرياً

المساء برس – متابعات

اعترفت حكومة هادي في اجتماع لها اليوم في عدن بوجود خلل في بنية ما أسمته بـ”الجيش الوطني الجديد” متحدثة عن ضرورة اعادة بناء الألوية العسكرية المشكلة حديثا.

واستمعت حكومة هادي في اجتماعها إلى تقرير من اللواء حسين عرب حول الاوضاع الامنية في عدن والمحافظات التي تسيطر عليها، أشار فيه إلى وجود تحسن أمني ملحوظ من خلال تفعيل عمل أقسام الشرطة والنيابات العامة والمحاكم والمرور وإعداد غرفة عمليات مشتركة.

في حين قدم نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع تقريرا لاجتماع الحكومة حول الحادثتين الارهابيتين في معسكر الصولبان ، دون الكشف عن مضامينه.

وفيما لا تزال مجاميع مسلحة وقوات عسكرية تابعة لدولة الإمارات تسيطر على محافظة عدن أقر الاجتماع عدداً من القرارات الأمنية، ومنها ضرورة إخراج معسكرات الجيش من عدن وتسليم مهمة الأمن لوزارة الداخلية.

كما اعترفت حكومة بن دغر أن الألوية العسكرية تم تشكيلها على أسس مناطقية وطائفية ومذهبية وحزبية حيث وجهت أثناء الاجتماع بضرورة “إعادة بناء الألوية العسكرية على أساس وطني لتجاوز المناطقية لهذه القوات والابتعاد بها عن أي صبغات طائفية أو مذهبية أو حزبية”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا