تحركات دبلوماسية بشأن المهاجرين والنازحين وفتح مطار صنعاء

المساء برس – خاص

تسعى حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء إلى وضع حلول عاجلة إزاء قضايا المهاجرين والنازحين اليمنيين وسبل تقديم التسهيلات الممكنة لهم.

وبحسب مصادر في الخارجية اليمنية فإن حكومة الإنقاذ تسعى لتكثيف الضغوط على المجتمع الدولي للتحرك الجاد بشأن فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات المدنية والإنسانية نظراً لحاجة المواطن اليمني لاستخدام المطار كنافذة هامة على العالم.

وكانت قد وصلت إلى صنعاء يوم أمس المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة الهجرة الدولية كارميلا جودو في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، وقال مراقبون إن هذه الزيارة جاءت بناءً على طلب من الخارجية اليمنية لبحث عدد من القضايا الملحة.

والتقى اليوم وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله بصنعاء المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال افريقيا بمنظمة الهجرة الدولية كارميلا جودو والوفد المرافق لها حيث جرى في اللقاء مناقشة التحديات التي تواجهها اليمن إزاء قضايا المهاجرين والنازحين اليمنيين وسبل تقديم التسهيلات الممكنة لهم وكذا معالجة قضايا الهجرة وتدفق المهاجرين إلى اليمن من دول الجوار.

‎كما جرى في اللقاء التأكيد على ضرورة تعاون المنظمات الدولية الانسانية فيما يتعلق برفع الحظر الذي تفرضه دول العدوان السعودي على اليمن وكذا مناقشة مسألة التحولات المالية إلى اليمن ‎إضافة لتضافر الجهود الدولية لفتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات المدنية والإنسانية.

وتطرق اللقاء أيضاً إلى تطورات الأوضاع اليمنية ومساعدة اللاجئين غير اليمنيين في اليمن الذين يريدون العودة إلى بلدانهم ، وكذا اللاجئين ‎الذي ما يزالون يتدفقون إلى اليمن من دول القرن الأفريقي والنازحين اليمنيين في الداخل .

كما تم التأكيد على قضية تحسين أوضاع المهاجرين غير الشرعيين في اليمن والمساعدة في إيجاد حلول لقضاياهم وتحسين أوضاعهم .

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا