اكتساح بري وجوي لقوات هادي أعقبه انهيار مفاجئ لهم.. خارطة معركة ذباب

المساء برس – خاص

نقلت وسائل إعلامية عن مصادر عسكرية في تعز أن المعارك لازالت جارية في مديرية ذباب بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية المساندة له وبين القوات العسكرية الموالية لهادي بمساندة طيران تحالف العدوان وبوارجه العسكرية المتواجدة في المياه الإقليمية لليمن، وبحسب المصادر فإن مقاتلات تحالف السعودية شن 35 غارة جوية على مديرية ذوباب خلال العمليات العسكرية.

في المقابل اعلن الناطق باسم الجيش التابع لهادي والمدعوم من السعودية عن تحرير مديرية ذوباب بالكامل وتحرير جبال العمري، خلال عملية عسكرية نفذها قوات ما يسمى بـ”الشرعية” منذ فجر السبت، استطاعت التغلغل في جبهة ذوباب حتى جبال العمري، والتي تمت تحت غطاء جوي من طيران الأباتشي والاستطلاعي التابع للسعودية.

وعلى الصعيد ذاته نقلت صحيفة “الوسط” عن مصادر موثوقة ان التقدم الذي حصل لمرتزقة تحالف العدوان كان نتيجة للقصف المكثف بالصواريخ من قبل البوارج العسكرية وكذا الغارات التي شنها الطيران لمساندة حلفائه اثناء المواجهات وبحسب ذات المصادر فان العدوان وحلفائه لم يسيطروا على ذوباب كما لم يدخلوا معسكر العمري وأوضحت ان المواجهات لازالت جارية.

وفيما أكدت مصادر “الوسط” ان هناك مفاجاءات قادمة ستغير من نتائج هجوم اليوم، أكد مصدر عسكري بوزارة الدفاع في الساعات الأخيرة من ليل السبت حدوث انهيارات كبرى في صفوف قوات هادي في أطراف كهبوب وذباب، وقال المصدر إن الجيش دمر خلال عملية التصدي للزحف 15 آلية عسكرية، بالإضافة إلى نصب كمين استهدف القيادي بقوات هادي قائد اللواء الثالث حزم عمر الصبيحي والذي لقي مصرعه و19 آخرين من مرافقيه، كما قالت وكالة الأنباء الرسمية إن قائد الكتيبة الرابعة في اللواء الثالث الموالي لهادي سامح حيدرة لقي مصرعه خلال المواجهات اليوم.

ومع ساعات النهار الأخيرة تصدى الجيش لزحف قوات هادي ومرتزقتهم باتجاه تبة النوبة في مديرية مقبنة، فيما لقي ثلاثة من مرتزقة العدوان مصرعهم وأصيب أثنين آخرين في الضباب.

وفي السياق أكدت مصادر محلية بمحافظة عدن وصول عشرات القتلى والجرحى الى مشافي عدن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا