الأمم المتحدة تؤكد: الأمن الغذائي في اليمن سيتدهور أكثر

المساء برس – خاص

توقع تقرير أممي، اليوم الإثنين، أن يشهد الأمن الغذائي في اليمن تدهوراً أكبر خلال الفترة المقبلة، بسبب ندرة السلع الأساسية.

وأشار التقرير الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي في اليمن إلى أن “خطة الإستجابة الإنسانية للعام 2016 لم تتلق سوى 57 بالمائة من التمويل المطلوب، والبالغ 1.6 مليار دولار أمريكي”.

ولفت إلى أن “51 بالمائة من السكان (14 مليون يمني) يعانون من انعدام الأمن الغذائي، كما يعاني 7 ملايين منهم من انعدام الأمن الغذائي الحاد”.

وذكر أنه “تم تقديم المساعدات الطارئة إلى 3.8 مليون شخص في المتوسط شهرياً، خلال سبتمبر وأكتوبر 2016”.

وأضاف أنه “تم إيصال مساعدات إنسانية مباشرة لأكثر من 5 ملايين يمني متضررين من الحرب في جميع المحافظات اليمنية، خلال العام الجاري”.

وتابع أن “شركاء العمل الإنساني من منظمات وطنية ودولية تمكنوا، خلال الفترة (يناير ـ أكتوبر 2016)، من الوصول إلى أكثر من 5.1 ملايين شخص في جميع المحافظات”.

وفي مجال الإيواء، أفاد بأن “55 بالمائة من النازحين، الذين يبلغ عددهم 3.3 مليون شخص، مستقرون حالياً في استضافة أسر أخرى، فيما يعيش 22 بالمائة منهم في مساكن مستأجرة، بينما 19 بالمائة يعيشون في مراكز جماعية أو تجمعات سكنية عشوائية”.

وكشف التقرير أن “عدد ضحايا الحرب بلغ 7 آلاف و272 قتيلاً و38 ألفاً و279 جريحاً حتى 18 نوفمبر الماضي”، مرجحاً أن “تكون الأرقام في الواقع أعلى من ذلك، لوجود عدد كبير من المرافق الصحية التي توقفت عن العمل أو تعمل جزئياً بسبب النزاع”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا