الأمم المتحدة تتلاعب ومنسقها في اليمن يكشف معلومات جديدة

المساء برس – خاص

قال منسق الشئون الإنسانية باليمن والممثل المقيم للأمم المتحدة بصنعاء جيمي ماكغولدريك أن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2016م لم تتلقى سوى58 بالمائة من التمويل.

وبلغت قيمة التمويلات 943مليون و900 ألف دولار من أصل مليار و63مليون دولار الأمر الذي أثر كثيرا على قدرة المنظمات الإغاثية في الاستجابة للأوضاع الإنسانية المتفاقمة.

وأوضح ماكغولدريك أنه تم الانتهاء من إعداد وثيقة الاحتياجات الإنسانية في اليمن للعام 2017 والتي تتطلب تمويلا جديدا نتيجة الزيادة الكبيرة في أعداد المحتاجين للمساعدات الإنسانية خلال الأشهر التسعة عشر الماضية، حيث بات نحو 10 ملايين و300 ألف مواطن بحاجة شديدة إلى المساعدة الإنسانية من أصل 18 مليون يحتاجون إلى نوعا من أنواع المساعدة.. مبينا أن الزيادة في عدد المحتاجين للمساعدات يصل إلى 20 بالمائة منذ بدء الأزمة.

وفي حديثه عن وثيقة الاحتياجات الإنسانية للعام 2017 والتي قال إنه سيتم إطلاقها لاحقا مع نداءا إنسانيا عالميا، أشار إلى أن هذه الوثيقة تجمع الأرقام والمعلومات والاحتياجات والأماكن التي بحاجة إلى المساعدات في مختلف مناطق اليمن، حيث ترصد زيادة كبيرة في عدد اليمنيين المفتقدين للأمن الغذائي بما يصل عددهم إلى 14 مليون شخص منهم 7 ملايين يفتقرون بشدة للأمن الغذائي ولا يعلمون متى وكيف سيحصلون على وجبتهم التالية، إضافة إلى معاناة 2 مليون و200 ألف طفل من سوء التغذية الحاد منهم أكثر من 460 ألف طفل يعانون سوء التغذية الحاد الوخيم بزيادة 200 % خلال العامين الماضيين، إلى جانب مليون و700 ألف طفل دون الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد المتوسط.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا