ماكجولدرك: 55% من المرافق الصحية انهارت وإيقاف استيراد القمح كارثة

جيمي ماك جولدريك المنسق المقيم للشؤون الإنسانية في اليمن خلال عقده مؤتمراً صحفياً حول مستجدات الوضع الإنساني في اليمن
جيمي ماك جولدريك المنسق المقيم للشؤون الإنسانية في اليمن خلال عقده مؤتمراً صحفياً حول مستجدات الوضع الإنساني في اليمن

المساء برس – خاص

أكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك أن اليمن مشلول و55% من المرافق الصحية لم تعد تعمل بفعل الحرب.

ولفت ماكغولدريك إلى أن نقل البنك المركزي إلى عدن فاقم معاناة المواطنين في اليمن، مشيرًا إلى أن جهود الأمم المتحدة التي بذلت خلف الكواليس لايقاف خطوة نقل البنك المركزي فشلت.

كما اعتبر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن بقاء مطار صنعاء الدولي مغلقا في ظل الحصار الجوي المفروض فاقم الوضع الإنساني.

إلى ذلك أظهرت وثائق أن كبار تجار اليمن أوقفوا واردات القمح الجديدة بسبب أزمة في البنك المركزي، في انتكاسة أخرى للبلد الذي مزقته الحرب، حيث حذرت وكالات الإغاثة من أن اليمن على حافة المجاعة. عقب إخطار وجهته مجموعة فاهم – أكبر مستوردي القمح إلى اليمن – إلى وزارة التجارة بصنعاء إنها تود أن تخطر الوزارة بأنها غير قادرة على تنفيذ أي عقود للقمح، لأن المصارف المحلية عاجزة عن تحويل قيمة النقد الأجنبي لإتمام عملية شراء أي شحنات، عقب نقل البنك المركزي إلى عدن.

وكان منصر القعيطي الذي عينه الفار هادي، محافظاً للبنك المركزي عقب نقله إلى عدن قد قال في سابقاً إن البنك ليست لديه أموال. وفي مؤتمر صحفي للمنسق المقيم للشؤون الإنسانية في اليمن ماكجولدريك قال فيه “في ضوء هذه الإخطارات من مستوردي الأغذية هؤلاء، فإن جلب القمح سينطوي على تحديات وصعوبات لبعض الوقت، بل وقد يكون مستحيلا”.

وحذرت مؤسسة الإغاثة العالمية أوكسفام هذا الشهر من أنه بناء على واردات الغذاء الحالية، فإن اليمن سيخلو من الغذاء في غضون أشهر قليلة. وقال مارك جولدرنغ، الرئيس التنفيذي لأوكسفام، إن “اليمن يتضور جوعا ببطء حتى الموت”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا