مناشدة عاجلة من إب : إغلاق مركز الغسيل الكلوي

عبر وكيل أول محافظة إب عبدالحميد الشاهري عن أسفه لنفاد محاليل الغسيل الكلوي وإغلاق مركز الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة العام بإب جراء العدوان والحصار الاقتصادي من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي.

وناشد الوكيل الشاهري خلال زيارته اليوم لمركز الغسيل الذي توقف العمل فيه يوم أمس ، المنظمات الدولية والإنسانية والجمعيات الخيرية والتجار إلى إنقاذ حياة المصابين من خلال توفير محاليل الغسيل الكلوي.

إلى ذلك أكد رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بإب الدكتور محمد المجاهد أن شبح الموت يهدد حياة أكثر من 500 شخصا مصابا بمرض الفشل الكلوي جراء نفاد محاليل الغسيل الكلوي وتوقف العمل بالمركز.

وقال الدكتور المجاهد في مؤتمر صحفي عقد اليوم بالمركز بحضور مراسلي ومندوبي وسائل الإعلام والقنوات الفضائية والمرسلين ” إن خمسة مصابين بالفشل الكلوي توفوا خلال اليومين الماضيين “.

وأضاف “إن الوضع بالمركز مأساوي إذا لم يتم التدخل السريع والفوري لإنقاذ حياة المصابين وسنشهد كارثة إنسانية يندى لها ضمير الإنسانية ووصمت عار في جبين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي جراء الممارسات التي ترتكب بحق مواطنين أبرياء لا ذنب لهم “.

وناشد رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بإب المنظمات الدولية الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي ومنظمة أطباء بلا حدود والتجار وأصحاب رؤوس الأموال والجمعيات الخيرية بدعم مركز الغسيل الكلوي لإنقاذ حياة المئات من المرضى .. مبينا أن عدد مرضى الفشل الكلوي بهيئة مستشفى الثورة يصل إلى أكثر من 500 حالة.

وكانت هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة إب وجهت خلال الفترة الماضية عدة نداءات إستغاثة لتوفير مستلزمات جلسات الغسيل الكلوي للهيئة.

وأوضحت الهيئة أن مركز الغسيل الكلوي يعتبر من أكبر المراكز بالجمهورية ويستقبل يومياً 100 حالة من محافظة إب والمحافظات المجاورة .. مبينة أن مخزون الهيئة من مستلزمات الغسيل الكلوي نفد وليس بمقدور الهيئة شراء مستلزمات جلسات الغسيل لصعوبة الوضع المالي الراهن الذي تمر بها البلاد.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا