نقيل يسلح .. من الحد الفاصل بين سبأ وحمير إلى بوابة صنعاء الجنوبية

المساء برس : خاص 

عاود الطيران المعادي إستهداف نقيل يسلح إلى جنوب العاصمة صنعاء بعدد من الغارات حيث شن غارات على الطريق العام في النقيل والتي تربط العاصمة بمحافظة ذمار والمحافظات الوسطى . 

وتأتي غارات الأحد إستمراراً لغارات مكثفة تعرضت لها الطريق العام في النقيل منذ الأربعاء الماضي وأدت إلى قطع الطريق غير أن المواطنين كانوا يسارعون في إعادة فتحها ناهيك عن قيام السلطات المحلية بفتح الطريق عبر الجرافات الكبيرة ما يعكس إرادة اليمني في مواجهة العدوان  . 

وسبق أن شن الطيران السعودي غارات على النقيل مستخدماً القنابل الفراغية شديدة الإنفجار في سعيه لقطع الطريق بشكل نهائي الأمر الذي يؤدي إلى تعثر حركة السير ناهيك عن الأضرار الكبيرة التي تسببت بها الغارات على الطريق وعلى مصالح المواطنين . 

وقد وصل عدد الغارات على النقيل خلال الأيام الماضية إلى أكثر من 15غارة وإلى اكثر ما يقارب 40غارة خلال الأشهر السابقة . 

ولنقيل يسلح أهمية إستراتيجية فعلاوة على انه يعتبر من الأماكن المرتفعة ويطل على مناطق واسعة فهو في نفس الوقت يعتبر المنفذ الجنوبي الوحيد للعاصمة صنعاء الذي يربطها بالمحافظات الوسطى (إب و تعز وريمة وذمار والبيضاء ) 

ويكتسب النقيل أهمية تاريخية حيث كان الحد الفاصل بين الحميريين والسبيئيين في مرحلة ما قبل الميلاد وأثناء فترة الصراع بين الدولتين الحميرية والسبئية . 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا