الإعلام السعودي يحاول إثارة الرأي العام المصري ضد اليمن المناهض العدوان

المساء برس : خاص 

حاول الإعلام الموالي للسعودية خلال اليومين الماضيين ومن خلال الحديث عن إختطاف عمال مصريين في اليمن إستثنارة الموقف المصري تجاه اليمن المناهض للعدوان في ظل التوتر الحاصل الذي يسود العلاقة بين القاهرة والرياض . 

فقد ركزت قناة العربية ومعها قنوات اخرى على تناول قضية إختفاء عدد من العمال المصريين في الحديدة قبل أن تقول تلك القنوات ان السلطات قامت بنقلهم إلى صنعاء بالتزامن مع محاولة دفع مصر إلى إتخاذ موقف رسمي من خلال الإتصالات التي أجرتها القناة مع الخارجية المصرية ومع أقرباء العمال . 

وبغض النظر عن صحة القضية من عدمه إلا أن أسلوب إعلام السعودية بدأ يفقد الكثير من اوراقة التي ظل يلعب عليه وهو يراوغ ويضلل الرأي العام سيما بشأن اليمن .

فقد ظهرت العربية وهي تحاول تشوية صورة من تسميهم “الإنقلابيين” لدى الشارع المصري من خلال القول إن صنعاء تخفي عشرات المصريين الأبرياء في وقت تعيش فيه النخبة المصرية وكل مهتم في مصر بالشأن العربي حالة من مراجعة المواقف سيما بشأن اليمن وهو ما انعكس إيجاباً على مواقف المصريين الذين بدأوا يكتشفون حقيقة المخطط السعودي في اليمن وحقائق ما يدور وما يحدث . 

ورغم ان النظام المصري يقف إلى جوار السعودية في العدوان على اليمن إلا ان مصر لم تدفع بجيشها إلى المشاركة البرية وذهبت مؤخراً نحو إعادة رسم تواجدها في المنطقة من خلال مواقف مناقضة للسعودية في سوريه وليبيا والعراق ولعل ذلك قد ينسحب على اليمن في الوقت القريب رغم حساسية أي موقف مصري يناصر الشعب اليمني في مواجهة السعودية إلا ان القاهرة تعمل بصمت وترى ان الوقت لم يحن بعد لتغيير موقفها مما يحدث في اليمن فلا تزال أصداء موقفها المؤيد لسوريه ولليبيا وللعراق وتداعياته بادية على العلاقات مع الخليج . 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا