الحراك يتجه نحو رفض الإحتلال وهادي يبتز الخارج بورقة “الجنوب”

المساء برس / خاص

قالت مصادر محلية في محافظة عدن أن توجيهات أصدرتها السلطات الأمنية الموالية للعدوان قضت بمنع الحراك الجنوبي (تيار باعوم وناصر) من إقامة أي فعالية أو تنظيم أي وقفة خلال الأيام المقبلة وتحت اي شعار .

وحسب المصادر فإن التوجيهات صدرت عقب أحداث المكلا وما تلاها من حملة إعتقالات طالت العشرات من القيادات الحراكية وكذلك الناشطين في الحراك بسبب إصرار الحراك إقامة فعالية في ساحة المكلا بذكرى الإستقلال وهو ما لم تسمح به السلطات الموالية للإمارات حيث قامت بإعتقال قيادات للحراك وإقتحام الساحة الإثنين الماضي في الوقت الذي سمحت فيه لتيارات الحراك الموالي للعدوان إقامة فعاليات في عدن .

وأضافت المصادر أن قيادات في تيار باعوم تلقت عروضاً بالسماح لها بإقامة الفعالية مقابل رفع صور بن سلمان وبن زايد وتأييد “الشرعية” وهو ما قوبل برفض اللجنة المنظمة للفعالية .

ويحاول هادي الظهور كمسيطر على المحافظات الجنوبية من خلال قمع تيارات الحراك الذي ترفض الخضوع له أو للسعودية أو للإمارات في وقت توقعت فيه مصادر سياسية أن يكون وراء عودة هادي إلى عدن ابتزاز المجتمع الدولي والتلويح بورقة الجنوب في حال إصرار الأمم المتحدة على تضمين الورقة الأممية المطروحة للحل بنداً يفرض على هادي مغادرة المشهد السياسي وتسليم السلطة إلى نائب تتوافق عليه القوى السياسية .

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا