بعد تصريحات رئيس أركانها.. الصماد يفتح النار في وجه إيران

فتح رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد النار في وجه إيران عقب تصريحات رئيس هيئة الأركان الإيراني اللواء محمد حسين باقري حول احتمالية إنشاء إيران قواعد عسكرية في اليمن أو سوريا.
ورداً على تصريحات باقري كتب الصماد في صفحته على الفيس بوك أن حجم التآمر والعدوان على اليمن لا يعني أن ترابه ومياهه الإقليمية أصبحت مستباحة لمن هب ودب ليتباهى أي طرف صديق أو عدو – في إشارة إلى إيران – متواطئ أو محايد قوي أو ضعيف بأن بإمكانه أن يجعل من أي شبر من أرض اليمن موطئ قدم له.
وأضاف الرئيسُ الصماد “اليمنيون سيدفنون كُلّ من انتهك سيادتهم مهما كانت المبررات عاجلاً أم آجلاً وسيأتي اليوم الذي تتحرر فيه كُلّ ذرة من جغرافيا اليمن من أنجاس آل سعود وحلفائهم وأربابهم الأمريكان”.
وأشار رئيسُ المجلس السياسي الأعلى في سياق كلامه : وعلى من تسوّل له نفسه باقتراف أية خطيئة بالإقدام على التأسي بدول العدوان في التواجد في أي شبر يمثل انتهاكاً لسيادة اليمن حتى ولو باسم الدفاع عن اليمن ان يعلم أنه لا فرق بينه وبين من سبقوه في نظر الشعب اليمني وسيواجه بكل عنفوان فلا منة لأي طرف على الشعب اليمني فالصديق خذلنا قبل العدو واستغل قضيتنا لمصالحه الخاصة قبل ان يتحرك بإنسانيته .
جاء هذا بعد أن قال رئيس هيئة الأركان العامة المشتركة الإيْــرَانية اللواء محمد باقري، أنه وبهدف الحضور بالبحار البعيدة والتصدي للقرصنة، يتعّين إيجاد أسطول بحري في المحيط الهندي على غرار بحر عمان، ومن المحتمل أن تصبح لدينا قاعدة في سوريا أَوْ اليمن يوماً ما.
واختتم الاستاذُ صالح الصماد حديثَه : وهذا عهدٌ قطعناه على أنفسنا وأمام شعبنا ان لا نساوم على كرامة واستقلال وسيادة بلدنا.
إلى ذلك نصح عضوُ الوفد اليمني المفاوض، مهدي المشّاط، رئيسَ هيئة الأركان الإيْــرَاني اللواء محمد باقري، الذي وصفه “بالكائن” بأن يُعيدَ قراءةَ تأريخ اليمن.
واستهزأ المشّاطُ في منشورٍ له على صفحته في الفيس بوك، بالمسؤول الإيْــرَاني الذي قال إنه “يستثمرُ معاناةَ اليمنيين لتقوية أوراقهم في التفاوضِ مع أمريكا والغرب ومجاراة الحُمـق السعودي”، مؤكداً أن “باقري” لو عرف أن اليمن عبرَ التأريخ مقبرةٌ الغزاة لَمَا نَــبَــسَ ببنتِ شفه.
وختم المشاط منشورَه بالقول “رحم الله امرئ عرف قدر نفسه”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا