مصفوفة تنفيذية عاجلة لإنقاذ الوضع الاقتصادي

ناقش الدكتور/ قاسم لبوزة نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم مع القائم بأعمال وزير المالية محمد ناصر الجند بالقصر الجمهوري بصنعاء آخر المستجدات حول المصفوفة التنفيذية العاجلة المعدة من الوزارة والرامية لمعالجة وضع الإيرادات العامة وتشخيص المشاكل والمعوقات الاقتصادية وسبل مواجهة تداعيات الحصار الاقتصادي المفروض من قبل دول العدوان.

وخلال اللقاء بحث نائب رئيس المجلس مع الجند الوضع المالي والاقتصادي للبلد بشكل عام.

هذا وتعكف وزارة المالية على إيجاد مصفوفة لمعالجة المشاكل الاقتصادية التي تسبب بها تحالف العدوان ومرتزقته وأدت إلى تدهور الوضع الاقتصادي والتي كان آخرها نقل البنك المركزي.

ويتوقع مختصون وخبراء ماليون أن هذه المصفوفة إذا ما أسرعت وزارة المالية في إعدادها وبدء تنفيذها على أرض الواقع ستحول دون حدوث انهيار اقتصادي كامل.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا